بالفيديو: مشاجرة بالسكاكين في البرلمان التونسي..!
حراكيش
|
اخبار الاردن
|
اخبار الكويت
|
العالم من حولنا
|
مال و اعمال
|
رياضة
|
الفن و اهله
|
شباب و جامعات
|
بانوراما
|
حوادث
اخبار اليوم 2014/11/21 توقيف القيادي في جماعة الاخوان زكي بني ارشيد الأمن العام يشترط توفير حراسة أمنية للسياح "الإسرائيليين" إرادة ملكية بتعيين الضمور أميناً عاما ً لـ (التعليم العالي) بيع أراضي البترا ممنوع لغير الأردنيين وفيات الخميس 2014-11-20 القبض على 7 أشخاص وضبط مليون و134 ألف حبة مخدرة أمانة عمان تعيد تأهيل شارع الرينبو بـ71 ألف دينار المومني: الحكومة تتابع تداعيات الأوضاع الخطيرة في القدس غضب بـ''تويتر'' بسبب تغريدة وزير خارجية البحرين عن ''عملية القدس'' قطر تعهدت بوقف الحملات الإعلامية ضد مصر منتخب النشامى يخسر أمام إستونيا البرلمان الإسباني يوافق على قرار للاعتراف بدولة فلسطين 10 قتلى في سقوط صاروخ على منزل في سيناء تحرش بها السائق فقفزت من السيارة "واتساب" تشفّر رسائل المستخدمين
العالم من حولنا
   2012-07-31         11:37:19
طباعة ارسال RSS
بالفيديو: مشاجرة بالسكاكين في البرلمان التونسي..!
zoommore
zoomless

 

الحرية نيوز-أثناء الجلسة العامة التي عقدها اليوم المجلس الوطني التأسيسي، وخصصت للنظر في مشروع قانون الهيئة الوقتية المستقلة للقضاء العدلي، حصلت "مناوشات" بين النائب إبراهيم القصاص وزميل له، وقد تطورت إلى حد محاولة القصاص الاعتداء على زميله، بل إنه أشهر في وجهه "سكينا"، وهو ما نفاه النائب وقال "إنه رفع قلما لا سكيناً".

وخلفت هذه الحادثة مشهدا غلبت عليه كل مظاهر الفوضى والارتباك داخل قاعة الجلسات، ما دفع نائبة رئيس المجلس إلى رفعها. وبعد استئنافها أخذ القصاص الكلمة وقدم اعتذاراته للنواب، ونفى أن يكون قد حمل "سكينا"، وهو ما أكده العديد من النواب.

وقد عرف النائب القصاص "بمشاكساته" داخل المجلس، من خلال مداخلات فيها الكثير من الارتجال في الخطاب بعيدا عن البروتوكولات المتعارف عليها، ما جعله يتحول الى "ظاهرة إعلامية" بامتياز.

ويرى البعض من داخل وخارج المجلس أن ما يأتيه النائب القصاص "لا يليق بسمعة المجلس ومهامه". في حين يرى آخرون أن تصرفات الرجل "عفوية" مثل شخصيته.

ابراهيم القصاص، نائب عن محافظة تطاوين جنوب تونس، وهي منطقة صحراوية، وكان يشغل سائق سيارة أجرة قبل فوزه بمقعد في التأسيسي عن قائمة العريضة الشعبية.

وعرف بعض النواب في المجلس التأسيسي التونسي، بإحداث "جدل وتشويش" أثناء مناقشة مشاريع القوانين، في تعبير منهم عن نقدهم للحكومة، الأمر الذي أثر على صورة المجلس التأسيسي لدى الرأي العام التونسي، ما جعل البعض يصفه بمجلس "المشاغبين" قياسا على مسرحية عادل إمام "مدرسة المشاغبين".

 

الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
التعليق
اخبار ذات علاقة
قطر تعهدت بوقف الحملات الإعلامية ضد مصر
البرلمان الإسباني يوافق على قرار للاعتراف بدولة فلسطين
10 قتلى في سقوط صاروخ على منزل في سيناء
قذف رئيس التشيك بالبيض والطماطم
Developed By 3W Maker