بالفيديو: مشاجرة بالسكاكين في البرلمان التونسي..!
حراكيش
|
اخبار الاردن
|
اخبار الكويت
|
العالم من حولنا
|
مال و اعمال
|
رياضة
|
الفن و اهله
|
شباب و جامعات
|
بانوراما
|
حوادث
اخبار اليوم 2014/10/21 1027 سيارة حكومية مخالفة منذ بداية العام وفاة مواطن بعد حقنه بمطعوم ضد الأنفلونزا المجالي: لا تنظيمات إرهابية بالأردن وقرار الحرب سليم الملك يزور القيادة العامة ويلتقي كتلة التجمع الديمقراطي نجلاء فتحي ترفض مليون دولار لإنتاج مسلسل عن قصة حياتها مصادر رسمية تؤكد إلغاء الدفعة الثالثة من الدعم النقدي طائرات أميركية تلقي أسلحة وذخائر للمقاتلين الأكراد قرب كوباني وفاة وإصابتان بحادث تصادم في المفرق وفاة شرطي بعيار ناري في سجن سواقة انهاء اضراب العاملين بميناء الحاويات ابنة اسماعيل هنية تلقت علاجا في إسرائيل شتائم وصراخ في اجتماع النواب - الميناء قرارات مجلس الوزراء تهددات شيعية للعائلة المالكة السعودية إردوغان: قدمنا 4 مطالب وبدونها لن نشارك بالتحالف ضد داعش
العالم من حولنا
   2012-07-31         11:37:19
طباعة ارسال RSS
بالفيديو: مشاجرة بالسكاكين في البرلمان التونسي..!
zoommore
zoomless

 

الحرية نيوز-أثناء الجلسة العامة التي عقدها اليوم المجلس الوطني التأسيسي، وخصصت للنظر في مشروع قانون الهيئة الوقتية المستقلة للقضاء العدلي، حصلت "مناوشات" بين النائب إبراهيم القصاص وزميل له، وقد تطورت إلى حد محاولة القصاص الاعتداء على زميله، بل إنه أشهر في وجهه "سكينا"، وهو ما نفاه النائب وقال "إنه رفع قلما لا سكيناً".

وخلفت هذه الحادثة مشهدا غلبت عليه كل مظاهر الفوضى والارتباك داخل قاعة الجلسات، ما دفع نائبة رئيس المجلس إلى رفعها. وبعد استئنافها أخذ القصاص الكلمة وقدم اعتذاراته للنواب، ونفى أن يكون قد حمل "سكينا"، وهو ما أكده العديد من النواب.

وقد عرف النائب القصاص "بمشاكساته" داخل المجلس، من خلال مداخلات فيها الكثير من الارتجال في الخطاب بعيدا عن البروتوكولات المتعارف عليها، ما جعله يتحول الى "ظاهرة إعلامية" بامتياز.

ويرى البعض من داخل وخارج المجلس أن ما يأتيه النائب القصاص "لا يليق بسمعة المجلس ومهامه". في حين يرى آخرون أن تصرفات الرجل "عفوية" مثل شخصيته.

ابراهيم القصاص، نائب عن محافظة تطاوين جنوب تونس، وهي منطقة صحراوية، وكان يشغل سائق سيارة أجرة قبل فوزه بمقعد في التأسيسي عن قائمة العريضة الشعبية.

وعرف بعض النواب في المجلس التأسيسي التونسي، بإحداث "جدل وتشويش" أثناء مناقشة مشاريع القوانين، في تعبير منهم عن نقدهم للحكومة، الأمر الذي أثر على صورة المجلس التأسيسي لدى الرأي العام التونسي، ما جعل البعض يصفه بمجلس "المشاغبين" قياسا على مسرحية عادل إمام "مدرسة المشاغبين".

 

الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
التعليق
اخبار ذات علاقة
طائرات أميركية تلقي أسلحة وذخائر للمقاتلين الأكراد قرب كوباني
ابنة اسماعيل هنية تلقت علاجا في إسرائيل
تهددات شيعية للعائلة المالكة السعودية
إردوغان: قدمنا 4 مطالب وبدونها لن نشارك بالتحالف ضد داعش
Developed By 3W Maker