بالفيديو: مشاجرة بالسكاكين في البرلمان التونسي..!
حراكيش
|
اخبار الاردن
|
اخبار الكويت
|
العالم من حولنا
|
مال و اعمال
|
رياضة
|
الفن و اهله
|
شباب و جامعات
|
بانوراما
|
حوادث
اخبار اليوم 2014/09/02 إعلان نتائج امتحان الشامل (رابط) إعلان نتائج القبول الموحد في الجامعات الرسمية.. (رابط) الخرطوم تطرد الملحق الثقافي الإيراني لبنان: 65.7 مليار دولار الدين العام‎ تغريدة بـTwitter تتسبب في حبس وجلد "محامي أحلام" تصوير مقر شركة “آبل” الجديد على شكل مركبة فضائية‎ فيجي تعلن مطالب «النصرة» التي تحتجز جنودها في سوريا شاهد فيديو راقص لفتاة إيرانية يغزو الشبكات الاجتماعية بالفيديو.. سرقة الرقم السري لبطاقة السحب الآلي عبر "الآي فون" المغنية البريطانية "سالى جونز" تتحول لـ "أم حسين" الجهادية في داعش هاكر يسطو وينشر صورا عارية لأجمل نساء الأرض بالصور.. فستان أنجلينا جولي يوم زفافها؟ غرامة 50 ألف ريال على شركات الطيران التي تنقل نساء للحج بلا محارمهن لندن مذهولة من عرب جلسوا يدخنون الشيشة وسط الشارع تلميح أميركي لدور أردني بالتحالف ضد "داعش"
العالم من حولنا
   2012-07-31         11:37:19
طباعة ارسال RSS
بالفيديو: مشاجرة بالسكاكين في البرلمان التونسي..!
zoommore
zoomless

 

الحرية نيوز-أثناء الجلسة العامة التي عقدها اليوم المجلس الوطني التأسيسي، وخصصت للنظر في مشروع قانون الهيئة الوقتية المستقلة للقضاء العدلي، حصلت "مناوشات" بين النائب إبراهيم القصاص وزميل له، وقد تطورت إلى حد محاولة القصاص الاعتداء على زميله، بل إنه أشهر في وجهه "سكينا"، وهو ما نفاه النائب وقال "إنه رفع قلما لا سكيناً".

وخلفت هذه الحادثة مشهدا غلبت عليه كل مظاهر الفوضى والارتباك داخل قاعة الجلسات، ما دفع نائبة رئيس المجلس إلى رفعها. وبعد استئنافها أخذ القصاص الكلمة وقدم اعتذاراته للنواب، ونفى أن يكون قد حمل "سكينا"، وهو ما أكده العديد من النواب.

وقد عرف النائب القصاص "بمشاكساته" داخل المجلس، من خلال مداخلات فيها الكثير من الارتجال في الخطاب بعيدا عن البروتوكولات المتعارف عليها، ما جعله يتحول الى "ظاهرة إعلامية" بامتياز.

ويرى البعض من داخل وخارج المجلس أن ما يأتيه النائب القصاص "لا يليق بسمعة المجلس ومهامه". في حين يرى آخرون أن تصرفات الرجل "عفوية" مثل شخصيته.

ابراهيم القصاص، نائب عن محافظة تطاوين جنوب تونس، وهي منطقة صحراوية، وكان يشغل سائق سيارة أجرة قبل فوزه بمقعد في التأسيسي عن قائمة العريضة الشعبية.

وعرف بعض النواب في المجلس التأسيسي التونسي، بإحداث "جدل وتشويش" أثناء مناقشة مشاريع القوانين، في تعبير منهم عن نقدهم للحكومة، الأمر الذي أثر على صورة المجلس التأسيسي لدى الرأي العام التونسي، ما جعل البعض يصفه بمجلس "المشاغبين" قياسا على مسرحية عادل إمام "مدرسة المشاغبين".

 

الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
التعليق
اخبار ذات علاقة
الخرطوم تطرد الملحق الثقافي الإيراني
فيجي تعلن مطالب «النصرة» التي تحتجز جنودها في سوريا
المغنية البريطانية "سالى جونز" تتحول لـ "أم حسين" الجهادية في داعش
عملية عسكرية أميركية ضد حركة الشباب في الصومال
Developed By 3W Maker